أكد رئيس شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة نجيب ساويرس، أنه ليس لدى الشركة أي استثمارات في أوكرانيا حاليا، لكنه أشار إلى أنه كان لديها رغبة في الاستثمار بأوكرانيا، لاسيما في مجال المناجم والتعدين، مشيرا إلى أنه قابل الرئيس الأوكراني منذ سنة تقريبا بخصوص هذا الموضوع، غير أنه تم تأجيل الموضوع بعد اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية.

وأضاف ساويرس في مقابلة مع “العربية” عبر الهاتف وفقا لما ورد هنا، أن أعمال الشركة في أوروبا تأثرت فقط بالمجال السياحي، في ظل قلق الناس من السفر أثناء الحروب، لافتا إلى أن السياح الروس والأوكرانيين كانوا جزءا كبيرا من السياحة الوافدة إلى مصر، وبالتالي فإن ذلك سيؤثر سلبا.

وأشار إلى أن الاتفاق على صفقة بيع “يورو نيوز” تمت، لكن بقي موافقة الحكومة الفرنسية وبقية المساهمين، موضحا أن المشتري هو صندوق برتغالي متخصص بمجال الإعلام، متوقعا إتمام الصفقة آخر مارس.

وذكر ساويرس أن الوضع قبل الغزو الروسي لأوكرانيا ليس كما بعده، إذ إنها ستحدث شرخا عالميا، معتبرا أن العالم كله سيتغير.

وأوضح أن قطاعات التعدين وتلك العاملة في المواد المنتجة للبطاريات، ستكون من أبرز المستفيدين من الحرب، إضافة إلى الذهب الذي توقع استمرار ارتفاع أسعاره، لافتا إلى أنه بالنسبة للقطاع السياحي، فإنه معتاد على الأزمات.

وقال ساويرس إن الحرب ستضغط على مصر من ناحية القمح والنفط، لكنه أكد أنها ستجتاز الأزمة.

ودعا الحكومة المصرية إلى تعظيم الاستفادة من الطاقة الشمسية وزيادة بناء محطات الطاقة البديلة، فضلا عن التقليل من استخدام الغاز لزيادة التصدير.

كما دعا إلى زيادة زراعة القمح لتقليل الاستيراد والبحث عن أسواق سياحية بديلة.

وأكد ساويرس أن الطلب على القطاع العقاري في مصر كبير، كما أكد أن الشركة ستزيد استثماراتها في مجال التعدين.