قال الدكتور ناجي فرج مستشار وزير التموين لصناعة الذهب، إنّ هناك زيادات محلية وصفها بأنها قوية جدًا لأسعار الذهب، بواقع أكثر من 150 جنيهًا في غضون أسبوعين.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «صالة التحرير» الذي تُقدمه الإعلامية عزة مصطفى، عبر شاشة «صدى البلد»، مساء الأحد، أنّ هناك طلبًا محليًّا مرتفعًا على السبائك والجنيهات (الذهب)، موضحًا أنّ الشعب المصري يفضل الإدخار في الذهب دون النظر إلى ارتفاع سعره من عدمه.

وأشار إلى أنّ المواطن يتخوف من ارتفاع نسبة التضخم ومن ثم تنخفض قيمة الجنيه، مؤكّدًا أن كل من يشتري الذهب لا يخسر مُطلقًا.

وضرب مثالًا على ذلك بالقول: «من اشترى الذهب بسعر 800 جنيه للجرام يبيعه بـ900 أو 1000 جنيه.. سعر الذهب قد يكون في بعض الأحيان جديدًا على الأذن ومن ثم يؤدي إلى الشعور بالذهول لكن لا يوجد هناك حد أقصى للسعر لأن الذهب سلعة يحكمها العرض والطلب».

ولفت  وفقا لما ورد في جريدة الشروق هناإلى أنّ البورصة العالمية تتدخل بقوة في أسعار الذهب، مذكرّا بأنه عندما بدأت روسيا حربها على أوكرانيا (في 24 فبراير الماضي – لا تزال جارية) ارتفع سعر الذهب بقيمة 150 دولارًا في غضون نصف ساعة فقط.