قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، متحدثًا إلى حضور المؤتمر الاقتصادي، والله العظيم انتم ما شايفين كرم ربنا قد إيه.. ففهمناها سليمان، الموانئ اللي باتكلم فيها دي بتاعتي، باقول لك ادخل معايا، قد نكون شاطرين في العقد أو مش شاطرين؛ لكن حقي تاخد الميناء بطريقتي.
إعلان

وأضاف السيسي، خلال الجلسة الختامية للمؤتمر الاقتصادي مصر- 2022، اليوم الثلاثاء: انتوا مش عارفين يعني إيه دولة، وبتهدوا بلادكم، الناس الغلابة لما يجي حد يتقدم لهم، يقعدوا ينضفوا البيت عشان يشوفوه كويس، طب الفقير غلبان، طب الغني؟ أنا باكلِّم كل المصريين، البناء الفكري للدستور ماكانش منتبه لقدرة الدولة على تلبية الالتزامات دي، البرلمان يحاسب، والوزير ياخد على وشه، عشان اللي بيطلب حاجة بيطلب حاجة مش موجودة، المسار الفكري للدولة، الموضوع محتاج كل الجهود، عشان البلد دي تطلع لقدام، مش عبد الفتاح يقعد فيها، ده تفكير ضيق أوي.

واستكمل الرئيس: التقيت بكتير من الناس الاقتصاديين، تحبوا تييجوا تمسكوا الوزراة، قالوا لأ، احنا لينا تاريخ، أنا مش بالوم حد، قالوا احنا مش هانقدر، حد تاني قال هاتديني كام، أنا باخد مليون واتنين في الشهر، قُلت له ماقدرش، قالي سيبني في مجالي لو فيه نصيحة هاقول لك.

عايزين نشوف زي بعض، باختلاف، قُل لي وجهة نظرك، أنا حلِّيت مشكلة الموانئ، أنا ماعنديش وقت أتأخر أكتر من كده، ماعنديش مهلة 10 سنين عشان الناس تييجي، اللي أعرف أعمله، أعمل أنا، طب بقت موجودة، اللي عايز يتفضل، لكل الناس بما فيها شركات الجيش، طب شركات الدولة مطروحة، طب مش بتعتبروا ده فرصة، والله أنا صادق معاكم، كل شركات الدولة معاكم، بس ماتجيش تقول لي نفض لي منها العمالة الزايدة واديهالي، طب إزاي يعني؟! لما تعمل شركة قطاع خاص بتنقي ناسك، اللي حصل ده ميراث، إوعى تخلي غضبك من سوء الأداء يتحول لعداء مع اللي بيعمل سوء الأداء، إوعى تكره الفقير.

وقال رئيس الجمهورية: لما عملنا الشقق، حَد يصدق إن الناس دفعت في الأسمرات والبشائر.. دفعوا ولا لأ؟ وزميلي اللي موجود في المحافظة مش واخد باله، طب أنا ساعتها أكفر بالفكرة ومش هاعمل كده تاني؟ لأ، أنا لازم أعرف هو ليه كده وأساعده مايبقاش كده، وماكرهش سلوكيات الفقر، وأكره الفقر نفسه وأغيره، أغيره ولا نغيره؟

واستطرد الرئيس السيسي وفقا لما ورد من هنا: الحاجة وخمسين ألف مدرسة دول، مفيش جنب المدرسة شباب يدخل ويساعد وزير التعليم، ويخش مع المجموعة ويساعد، ماهي المرتبات تعبانة، أيوة تعبانة، والله العظيم باكلمكم من قلبي، أقل من 10 آلاف جنيه لأي حد، مايعيش، هتقولي طب انت بتعمل ميناء بـ40 مليار جنيه.. لازم أكون متوازن، غيري أكل وشرب وسابها على الحديدة، المسار الحالي أكبر من أي حد، لازم أشتغل على كل قطاعات الدولة، حد يقول لي مهتم بالحديد والأسمنت، طب والبشر؟ مهتم بكله.