تواصل أسعار الذهب العالمية الارتفاع، بضغوط من الظروف الاقتصادية التي فرضتها الحرب الروسية الأوكرانية، من نقص إمدادات السلع الأساسية كالقمح والنفط والغاز الطبيعي، كما تستمر مستويات التضخم في الصعود خاصةً في أوروبا وأمريكا، والتي عمقتها التوترات السياسية، باندلاع الحرب في 24 من فبراير الماضي، والتي لا تزال أحداثها مستمرة لليوم الـ16 على التوالي.

أسعار الذهب.. إلى أي مدى ستواصل الارتفاع؟
من جانبه، قال وصفي واصف، الخبير بصناعة وسوق الذهب، إنَّه من المتوقع في زمن الحروب ارتفاع أسعار الذهب، وهذه المرة هناك عوامل أخرى للزيادة المطردة في الأسعار بشكل عام، ومنها أزمة سلاسل التوريد ونقص الإمدادات عالميًا، وسط موجات من التضخم لا تنتهي حتى في أقوى اقتصادات العالم، وبالتالي تشتعل أسعار المعدن الأصفر.

خبير يتوقع مواصلة الذهب رحلة الصعود
وتوقع «واصف» في تصريحاته للوطن، مزيد من الارتفاعات والصعود بأسعار الذهب، إذا ما استمرت الأحداث العالمية على ما هي عليه، بل وتفاقمت أزمة الحرب بين روسيا وأوكرانيا بدخول أطراف جديدة في الصراع.

وبالنسبة إلى معاودة أسعار الذهب الهدوء والاستقرار للتوقف عن الصعود، أجاب خبير الذهب أن الأمر متوقف على «متى تنتهي ظروف الحرب والآثار الاقتصادية المترتبة عليها؟»، مضيفًا: «الجميع يبحث عن ملاذ آمن لمدخراته أو استثماراته، وإلى حين انتهاء التوترات السياسية ووضوح الرؤية المستقبلية للاقتصاد العالمي، وليس المحلي فقط، من الصعب ترجيح تراجع سعر جرامات الذهب».

رحلة الـ16 يوم حرب.. كم الزيادة في سعر جرام الذهب؟
وخلال أول أيام الحرب، في 24 فبراير 2022، قفز سعر جرام الذهب عيار 24 خلال تعاملاته الصباحية، إلى 978.87 جنيه، بزيادة تقدر بحوالي 20 جنيها للجرام خلال ساعات فقط.

وعلى مدار أيام الحرب الـ16 حتى الآن، تواصل أسعار الذهب العالمية والمحلية الارتفاع مسجلة الآتي:

ارتفع سعر جرام الذهب عيار 21، الأكثر انتشاراً في مصر، من 839.17 جنيه قبل الحرب مباشرة، ليقفز إلى 870.97 جنيه في المتوسط، وذلك حتى ساعات كتابة التقرير.

فيما شهد سعر جرام الذهب عيار 24 تحركات شديدة، ليقفز من 959.03 جنيه قبل الحرب، إلى 995.37 جنيه للجرام.

وسجل سعر جرام الذهب عيار 18 في مصر ارتفاعًا من 719.28 جنيه إلى 746.54 جنيه على مدار أيام الحرب الـ16.

كما تحرك سعر الجنيه الذهب من 6852 جنيهًا، ليصل إلى 6968 جنيهًا، والذي يعادل 8 جرامات ذهب عيار 21.

قفزة شديدة في الأسعار
وعالميًا وفقا لما ورد في جريدة الوطن، شهدت أسعار الذهب قفزات شديدة تعد الأكبر نسبيًا على مدار عام كامل، إذ زادت بمعدل 2% خلال ساعات فقط من إعلان الحرب، ليرتفع سعر الأوقية من 1937 دولارًا في 24 من فبراير الماضي إلى مستوى 1973 دولارًا بختام تعاملات اليوم الجمعة، 11 مارس 2022.