سجل صافي الاحتياطيات الدولية بالبنك المركزي المصري، والذي يُعرف باحتياطي النقد الأجنبي، زيادة طفيفة خلال شهر أبريل الماضي، ليصل إلى 37,124 مليار دولار أمريكي، ليعاود بذلك الصعود الذي شهده على مدار 22 شهر متتالية قبل مارس الماضي.

الاحتياطي النقدي يرتفع بمقدار 42 مليون دولار خلال شهر
وقال البنك المركزي، في بيان رسمي، إنَّ صافي الاحتياطي الأجنبي بنهاية مارس 2022 كان قد سجل 37,082 مليار جنيه، ما يعني تحقيقه زيادة بمقدار 42 مليون دولار خلال شهر أبريل.

3,9 مليار دولار تراجع في الاحتياطي الفيدرالي بسبب الحرب الروسية
يشار إلى أنَّ أول تراجع لاحتياطي النقد في مصر منذ نحو عامين، كان خلال شهر مارس الماضي، حيث فقد نحو 3,9 مليار جنيه تم توجيهها إلى تغطية احتياجات السوق المحلي أثناء أزمة الحرب بين روسيا وأوكرانيا، وسداد الدين الخارجي، وفقا لبيانات البنك المركزي المصري.

فيما تراجع حجم ودائع الخليج من 15 إلى 11,9 مليار دولار خلال الربع الثالث من 2021، وذلك قبل أن تعلن السعودية عن وديعة بقيمة 5 مليارات دولار لدى البنك المركزي المصري مؤخرا.

وخلال شهر أبريل وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا، توجهت دول الخليج لإيداع مليارات الدولارات بالبنك المركزي المصري، دعما منها للاقتصاد المصري،