كشفت وزارة الداخلية تفاصيل ملاحقة القائمين على الصفحات التي ترويج للعملات المقلدة عبر «فيس بوك»، وكان آخرها انتشار «جروب فلوس مزورة» والذي يضم أكثر من 70 مشتركا، والذي طرح فلوس مزورة للبيع على الإنترنت في مصر، حتي تمكنت وزارة الداخلية من القبض على 3 متهمين بـ 3 محافظات، ويجري ملاحقة باقي القائمين على عدد من الصفحات، وتقديمهم إلى النيابة.

جروب «فلوس مزورة»
لجأ بعض العناصر الإجرامية إلى إنشاء مجموعات وحسابات على فيسبوك، ومنصات اجتماعية أخرى للترويج لـ «فلوس مزورة»، وتعد إحدى أشهر المجموعات لبيع النقود المزيفة بجودة عالية، ويضم حوالي 70 ألف عضو الـ1000 جنيه من النقود المزورة بأسعار بين 300 إلى 400 جنيه سليمة، وحسب جودة التزييف.

جدال على الفيس بوك بسبب محتوي صفحات فلوس مزورة
أثارت الصفحات عبر «فيس بوك» جدلًا في مصر، بسبب المحتوى المقدم عليها، ومنها صفحة «فلوس مزورة»، ويركز محتواها على تزوير العملات الورقية، على أن يتم تسليمها للمحتاجين في الأماكن العامة، مع التفاخر بدقة تقليد العملة الرسمية بأجود أنواع الورق.

ووفقًا للمنشورات المتداولة، فإن تسليم الأموال المزورة يجري في عدد من المحافظات، أبرزها العاصمة القاهرة، والإسكندرية والبحيرة شمالًا، والمنيا في الصعيد، كما تتوفر خدمة لتوصيل هذه المبالغ ،وبحسب المتداول، تختلف أسعار هذه الخدمة بحسب المبلغ المطلوب، بحيث يبدأ السعر من 300 جنيه مصري فأكثر.

قلق بين المواطنين بشأن جروب فلوس مزورة
مع انتشار نشاط الصفحة، استشعر عدد من مستخدمي «فيسبوك» القلق تجاه هذا المحتوى، وهو ما عكسه عدد من المنشورات المتداولة على نطاق واسع، لعل أبرزها ما يلي: «هذا المنشور في منتهى الأهمية والخطورة. بالصدفة وجدت مجموعة (جروب) عام اسمه (فلوس مزوره) يتابعه 65 ألف عضو يطرح بعضهم نقودًا مزورة بدقة وبتتباع بقيمة أقل من قيمتها السوقيه بأكتر من 50%».

أردف كاتب المنشور: «هناك أناس تسأل عن النقود المزورة وتشتري مبالغ كبيرة جدًا، هذا يعني أنني برفقتكم نحمل في جيوبنا نقودًا مزورة. لذلك وجب التنويه على مراجعة أي فلوس تستلمها من أي مكان».

كيفية اكتشاف الفلوس المزورة
يُشار إلى أن الأموال المزورة يسهل كشفها من جانب الماكينات المصرفية والبنوك والعاملين فيها، كما أنها تكبد حاملها خسائر مالية، وتعرضه للمسائلة القانونية، وفقا لخبراء في مجال مباحث الأموال العامة التي تراقب مثل هذه المنصات وتضبط المتورطين، قبل مصادرة الأموال المزورة، ناصحًا بضرورة استخدام الوسائل الرقمية في المعاملات المالية لتجنب التعامل بمثل هذه النقود.

بيان الداخلية بخصوص جرائم ترويج الفلوس المزورة
وأعلنت وزارة الداخلية عن مواصلة جهود أجهزة وزارة الداخلية في التصدى لجرائم ترويج العملات المقلدة.

قالت الداخلية في بيان: «في إطار جهود أجهزة الوزارة لضبط الجريمة بشتى صورها، لاسيما جرائم تقليد العُملات الوطنية والأجنبية وترويجها.. فقد رصدت الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة بعض الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعى يديرها عدد من الأشخاص يقومون من خلالها بعرض عملات وطنية مقلدة للبيع بواقع 350 جنيه صحيحه للألف المقلدة».

ضبط القائمين علي إدارة صفحات الفلوس المزورة
وأضافت: «على الفور تم تشكيل فريق بحث لضبط القائمين على إدارة تلك الصفحات والترويج للعملات المقلدة بنطاق محافظات الإسماعيلية والإسكندرية وأسيوط وتم ضبط أحد الأشخاص، مقيم بمحافظة بورسعيد وبحوزته 21 ورقة مالية مقلدة فئة 100 جنيه- طابعة متعددة الوظائف»والتى يستخدمها المذكور في عمليات تقليد العملات وهاتف محمول ومبلغ مالى».

وتابعت: «كما تم ضبط شخصين، مقيمان بمحافظة الإسكندرية وبحوزتهما مبلغ مالى من فئات 200 جنيه مقلدة، هاتف محمول بفحصه فنيًا تبين احتواؤه على العديد من الفيديوهات والصور والرسائل يعرض فيها المتهمان تلك العملات على العديد من الأشخاص في محاولة لاستقطابهم من خلال مواقع التواصل الإجتماعى، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة، وتحصلهما على المضبوطات من مالك مطبعة، مقيم بمحافظة أسيوط عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبط مالك المطبعة له معلومات جنائية، وبحوزته جهاز حاسب آلى مثبت به 5 هارد ديسك، بفحصها تبين احتواؤها على العديد من الصور لوجهى العملات الورقية فئات مالية مختلفة، برنامج تعديل الصور وكمية من أفرخ الورق المعدة للطباع وعدد من البطاقات خالية من البيانات معدة للتزوير، العديد من المحررات المزورة المنسوبة للعديد من الجهات الحكومية.

وشددت: وفقا لما ورد هنا«وبمواجهتهم أقروا بنشاطهم الإجرامى، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.. وتولت النيابة العامة التحقيق».