علق رجل الأعمال الـمهندس نجيب ساويرس، على سرقة 100 مليون دولار من العملات المشفرة، من أكبر بورصة لتبادل العملات المشفرة في العالم، موضحًا أن السرقة التي تحدث الآن للعملات لا تتم من خلال المسدسات ولكن عن طريق السرقة عن بُعد بواسطة الكمبيوتر.

الجدير بالذكر أن هاكرز قاموا بسرقة حوالي 100 مليون دولار من العملات المشفرة من سلسلة بلوكتشين “blockchain”، حيث واجهت العملات المشفرة، المتعثرة، منعطفًا وصف بالـ الأسوأ، بعد سرقة ما يقرب من 100 مليون دولار من عملة بينانس، ويبدو أنه أحدث اختراق لضرب الأصول الرقمية المشفرة، وفق لموقع “بلومبيرج”.

سرقة 100 مليون دولار رقمية
وقال المؤسس المشارك في شركة بينانس، تشانجبنج تشاو، على تويتر أمس الجمعة: “حدث استغلال لجسر بين سلاسل البلوك تشين وتمكنا من احتواء المشكلة الآن”.
وتُعد شركة بينانس هي أكبر بورصة لتبادل العملات المشفرة في العالم، حيث ذكرت منصة تشين بي إن بي أنها تعمل مع أجهزة الأمن لتجميد تحويلات الأموال المسروقة.

كما أكد المتحدث باسم سلسلة بلوكتشين بي إن بي “BNB blockchain”، المدعومة من بينانس، أنه تم سرقة من 100 مليون دولار إلى 110 ملايين دولار من العملات الرقمية المشفرة.
وأضاف

عمليات اختراق العملات المشفرة
وأضاف المتحدث باسم سلسلة بلوكتشين بي إن بي أن “ما لا يقل عن 7 ملايين دولار من الأموال المسروقة قد تم تجميدها بالفعل”.
يذكر أنه تم سرقة ما يقرب من 2 مليار دولار في عمليات اختراق العملات المشفرة هذا العام، وكانت الجسور عبر السلاسل المستخدمة لنقل الرموز عبر البلوكشين هدفًا متكررًا من قبل الهاكرز لسرقة العملات الرقمية المشفرة.
وكانت عملة بينانس الرقمية المشفرة، المعروفة أيضًا باسم بي إن بي، قد انخفضت بنسبة تصل إلى 3.3% أمس الجمعة، وكانت تتداول نحو 285 دولارًا.

نجيب ساويرس يتحدث عن الاقتصاد المصري والعالمي| إنفوجراف
ساويرس يكشف تأثير مشروع نيوم على الاستثمار بقطاع السياحة في مصر
ويذكر أن قطاع العملات المشفرة تعرض لضربة كبيرة بسبب الاختراقات والتهديدات العميقة من قبل الهاكرز، وفقا لما ورد هنا الأمر الذي أدي للقضاء على ما يقرب من 2 تريليون دولار من قيمة الأصول الرقمية المشفرة.