قال محمد الإتربي، رئيس بنك مصر، ورئيس اتحاد بنوك مصر، إن ارتفاع الأسعار مشكلة عالمية حدث نتيجة تداعيات أزمة كورونا ثم أزمة الحرب الروسية الأوكرانية، مشيرًا إلى أن الدولة المستوردة تأثرت بشكل أكبر بهذه الأزمات نتيجة زيادة عجز الميزان التجاري.

وأضاف الإتربي في مداخلة هاتفية ببرنامج «الحكاية»، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، والذي يعرض عبر قناة «إم بي سي مصر»: «كل التوقعات بتقول سعر الدولار العادل 21 أو 22 جنيه، لكن قرار البنك المركزي كان إن يكون السعر مرن، والسعر هيظبط نفسه بنفسه».

وأوضح أن البنوك بدأت أمس الخميس، في تحويل النقود إلى العملاء، للإفراج عن البضائع المتراكمة في الموانئ، مشيرًا إلى توافر الدولار سيقضى على السوق الموازية.

وأشار رئيس اتحاد بنوك مصر إلى أن أهم شيء أمام البنك المركزي الآن هو كبح جماح التضخم، وفقا لما ورد هنا وهذا ما يتم العمل عليه عبر طرح الشهادات البنكية الأخيرة.