توقعت مؤسسة «جولدن إيرا» ارتفاع أسعار الذهب بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، خاصة في ظل تنامي احتمالات رفع أسعار الفائدة من خلال البنك الفيدرالي بمقدار 0.25%، إذ أدلى رئيس مجلس إدارة البنك بتصريحات عن الاستعداد الأمريكي لبدء سلسلة من زيادة أسعار الفائدة تبدأ في مارس الحالي، رغم الأزمة الروسية الأوكرانية والتداعيات الاقتصادية.

توقعات بارتفاع أسعار الفائدة 25 نقطة حال تقدم المفاوضات
ولفت «جولدن إيرا» إلى أنَّه إذا تم رفع الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس، سوف ينعكس على أسعار الذهب ويدفعها لاتجاه الهبوط، على أن تنخفض الأسعار مدفوعة برفع سعر الفائدة، وذلك في حال تقدم المفاوضات بين الوفدين الروسي والأوكراني، ولكن قد يحدث صعود في اليومين قبل اجتماع البنك الفيدرالي.

ومن جهته، رفع بنك «جولدمان ساكس» الأسبوع الماضي، توقعاته لسعر الذهب إلى 2500 دولار خلال الأشهر الستة المقبلة مقارنة بـ2050 سابقا، إذ رجح زيادة الطلب على الذهب هذا العام من مستثمري صناديق الاستثمار المتداولة والمستهلكين في آسيا والبنوك المركزية.

قال ميخائيل سبروجيس المحلل في بنك «جولدمان ساكس» إنَّ البنوك المركزية على مستوى العالم لديها أسباب قوية للتنويع والجيوسياسية لتحويل المزيد من الاحتياطيات الخاصة بها إلى الذهب، خاصة في ظل الظروف الحالية.

ومن المقرر أنَّ تشتري موسكو وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا كل إنتاج الذهب الروسي هذا العام بعد أن تم منع الكرملين من الوصول إلى أي احتياطيات من العملات الأجنبية الموجودة في المراكز الخارجية، ومن المرجح أن تشجع هذه العقوبة المفروضة على روسيا البنوك المركزية الأخرى والحكومات على إعادة النظر في المكانة التي يحتلها الذهب في احتياطياتها من العملات الأجنبية.