يعد الذهب من أهم الملاذات الآمنة للأفراد والدول، ويلجأ إليه المواطنين للحفاظ على القيمة الاعتبارية للأموال لأنه يرتفع في أوقات الأزمات ويمكن تسييله في أي وقت لاسترداد القيمة المالية واستخدامها في الاحتياجات الشخصية.

حج امتلاك المصريين من الذهب
وبحسب بيانات مجلس الذهب العالمي جمعها القاهرة 24، تخطى شراء المصريين للذهب للمشغولات والسبائك من الذهب خلال آخر 13 عاما مستوى 439.3 طن، بما يكفي أن يتخطى احتياطات روسيا من الذهب، فوفق أحدث التقارير، مع نهاية يونيو الماضي 2021، امتلك البنك المركزي الروسي ما قيمته 127 مليار دولار من الذهب.

ويبلغ وزن أوقية الذهب نحو 31 جرامًا، ويبلغ كيلو الذهب ما يعادل 32.25 أوقية، ويحمل طن الذهب ما يعادل 32 ألف و250 أوقية، مما يعني أن المصريين لديهم ما يقارب 14 مليون و167 ألف و425 أوقية من الذهب، ويبلغ سعر الأوقية في الأسعار الآجلة عند إغلاق تعاملات الجمعة 6 مايو 2022، ما يقارب 1882.8 دولار.

الذهب لدى المصريين يسجل 2.7 تريليون دولار
وهذه الأرقام تعني أن المصريين اشتروا ذهبًا في آخر 13 عامًا يعادل حاليا، 26674.42779 مليار دولار، 2 تريليون و667 مليار دولار.

وفي 2021، أعلن مجلس الذهب العالمي ارتفاع الطلب على المشغولات الذهبية في مصر بنسبة 42% ليبلغ 27.9 طن مقارنة بـ 19.7 طن في 2020.

حجم شراء المصريين للذهب في 10 سنوات
أم في 2019، فصعد شراء الذهب في مصر وذلك بنسبة وصلت 6% ليسجل حجم مبيعات 28.8 أطنان، بناءً على تقرير صادر عن مجلس الذهب العالمي، لتسجل تلك النسبة مدعومة بزيادة الطلب على المجوهرات المشغولة بمعدل 7% ليسجل 26.4 أطنان، مقابل انخفاض مشترياتهم من السبائك والعملات الذهبية 6% إلى 2.4 طن فقط.

وذكر تقرير قبل ذلك من المجلس العالمى للذهب وفقا لما ورد في القاهرة 24 هنا، أن استهلاك المصريين من المعدن الأصفر خلال الأعوام من 2010 وحتى 2018 سجل 362.9 طن.