في جلسة خضراء انطلقت أسهم البورصة المصرية صوب المنطقة الخضراء لتسجل ارتفاعات شبه جماعية نجحت خلالها في تسجيل مكاسب سوقية في حددود 10 مليارات دولار.

جاء ارتفاعات مؤشر مصرية اليوم الأحد بفضل موجة الصعود التي ضربت أسعار نحو 133 ورقة مالية بينما انخفضت أسعار 63 ورقة مالية بينما سيطر الاستقرار على أسعار 12 ورقة مالية لتغلق دون تغير.

عزز من صعود مؤشرات السوق المصري واتجهاها إلى الارتفاع بشكل جماعي بنهاية تعاملات جلسة اليوم الأحد، تعاملات المستثمرين العرب والمصريين والتي اتجهت صوب الشراء.

وعلى صعيد تعاملات المستثمرين، اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين في الأسهم إلى الشراء، مسجلين صافياً بلغ نحو 21.09 مليون جنيه.

واتجهت تعاملات العرب نحو الشراء مسجلين صافياً بلغ 51.14 مليون جنيه، بينما اتجهت تعاملات الأجانب إلى البيع في الأسهم، مسجلين صافياً بلغ 72.23 مليون جنيه.

وربح رأس المال السوقي خلال جلسة اليوم نحو 9.48 مليار جنيه، ليغلق على 697.03 مليار جنيه، مقابل 687.54 مليار جنيه بنهاية تداولات الأسبوع الماضي.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إيجي إكس 30 خلال جلسة اليوم بنسبة 1.98 %، ليغلق على 10048 نقطة، وارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة إيجي إكس 70 متساوي الأوزان بنسبة 1.61% لينهي الجلسة على 2186 نقطة.

وزاد المؤشر الأوسع نطاقاً إيجي إكس 100 متساوي الأوزان بنسبة 1.56 % ليغلق على 3125 نقطة، بينما ارتفع المؤشر متساوي الأوزان إيجي إكس 50 بنسبة 1.44 % ليغلق على 1905 نقاط.

جاء ارتفاع المؤشر اليوم بعد التداول خلال جلسة على 528.43 مليون سهم، بقيمة تداول بلغت نحو 935.96 مليون جنيه من خلال 44.05 ألف عملية.

ارتفعت أربعة أسهم بأكثر من 10%، بصدارة كفر الزيات للمبيدات الذي ارتفع 20% إلى مستويات 37.32 جنيه ليصل إلى أعلى سعر في أكثر من 52 أسبوع بتداولات تجاوزت الـ5 ملايين جنيه.

وارتفعت أسهم مطاحن شرق الدلتا (EGX:EDFM) بسنبة 19% إلى مستويات 106.5 جنيه بتداولات بلغت 15 مليون جنيه، وزاد سهم قناة السويس لتوطين التكنولوجيا (EGX:SCTS) 13% إلى مستويات 48 جنيه، وارتفع مطاحن وسط وغرب الدلتا (EGX:WCDF) 11%.

قال صندوق النقد الدولي، في بيان له إن خبراء الصندوق والسلطات المصرية أجروا مناقشات ثنائيةمثمرة للغاية على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وأحرزوا تقدمًا كبيرًا في جميع السياسات.

وتعقد حاليا الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين في العاصمة الأمريكية واشنطن، بمشاركة عدد من المسؤولين من مصر منهم محافظ البنك المركزي وزراء المالية والتخطيط والتعاون الدولي.

 

قال وزير المالية المصري محمد معيط وزير المالية المصري أن مصر حققت فائضاً أولياً 0.11% وفقا لما ورد هنامن الناتج المحلي الإجمالي خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر 2022.

وأضاف وزير المالية المصري أن مشروعات الرقمنة أسهمت في رفع الإيرادات الضريبية خلال 3 أشهر بنحو 20٪ مقارنة بنفس الفترة من العام المالي الماضي.