أعلنت رئيس بعثة صندوق النقد الدولي، الوصول إلى اتفاق مع مصر بتكلفلة 3 مليارات دولار لمده 6 أشهر.

وقالت رئيس بعثة صندوق النقد الدولي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الخميس، إن الصندوق توصل مع مصر إلى اتفاقية تصل مدتها لـ6 أشهر، وتكلفتها 3 مليارات دولار أمريكي، من أجل تمويل الموازنة المصرية، وتوفير الشركاء الدوليين والمحليين لمصر، ومواجهة الأزمات الخاصة بالاقتصاد الكلي.

ونوه رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، إلى أن التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي يدعم برنامج الحكومة واستقرار الاقتصاد الكلي، مؤكدًا أن البرنامج يؤدي إلى تحسين قدرة الاقتصاد على مواجهة الصدمات الخارجية، وتعزيز شبكة الأمان الاجتماعي والحماية الاجتماعية، ومضاعفة الإصلاحات الهيكلية.

وشدد مدبولي على أن الإصلاحات الهيكلية تؤدي إلى دعم النمو، وتوفير فرص العمل من القطاع الخاص، منوهًا إلى أن إحدى توصيات المؤتمر الاقتصادي؛ سرعة الاتفاق مع صندوق النقد الدولي على برنامج جديد، والذي يبعث برسالة مفادها أن أوضاع الاقتصاد مستقرة وآمنة.

وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وفقا لما ورد هنا ومحافظ البنك المركزي وعدد من الوزارات، ورئيس بعثة صندوق النقد الدولي.