ارتفعت أسعار الذهب أكثر من اثنين بالمئة يوم الاثنين، مع تراجع الدولار وعائدات سندات الخزانة الأمريكية، حيث أغرى تراجع المعدن النفيس في الآونة الأخيرة المستثمرين للشراء، كما قفزت الفضة فيما قد يكون أكبر مكسب يومي لها منذ أواخر عام 2008.

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 2.3 في المئة إلى 1698.48 دولار للأوقية(الأونصة) بحلول الساعة 1939 بتوقيت جرينتش، وهو ما قد يكون أكبر مكسب يومي منذ الثامن من مارس آذار.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.8 في المئة عند التسوية إلى 1702 دولار.

وقفز سعر الفضة 8.8 بالمئة إلى 20.67 دولار للأوقية، أعلى مستوى منذ منتصف أغسطس آب.

وهبط الدولار، وفقا لما ورد هنا مما جعل الذهب المقوم بالعملة الأمريكية أقل تكلفة للمشترين في الخارج. كما انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى أدنى مستوى خلال أكثر من أسبوع، مما دعم أيضا الطلب على الذهب.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، قفز سعر البلاديوم 2.9 بالمئة إلى 2219.83 دولار، والبلاتين خمسة بالمئة تقريبا إلي 901.52 دولار للأوقية.