كشف تقرير مجلس الذهب العالمي عن اتجاه البنوك المركزية حول العالم إلى زيادة الاحتياطي من الذهب لديها بواقع ب84 طنًا في الربع الأول من العام الجاري لتضاعف كميات الشراء عن الربع السابق، لكن هذه الكميات تنخفض بنسبة 29% عن الربع المماثل من العام 2021.

وقال التقرير إن البنك المركزي المصري َالذي وصفه بأنه أكبر مشترٍ للذهب خلال الربع الأول من العام، إنه كان من بين البنوك، حيث اشترى نحو 44 طنًا من الذهب خلال فبراير الماضي.

وارتفع حجم الذهب لدى البنك المركزي بمعدل 54% ليصل إلى 125 طن بنهاية فبراير، أو ما يعادل 19% من إجمالي احتياطيات العملة الأجنبية، والتي تعد الأعلى بين دول المنطقة.

وأوضح التقرير أن مصر لجات إلى زيادة إنتاج الذهب المحلي وفقا لما ورد هنا، لكن هبوط مكون العملات الأجنبية داخل الاحتياطيات قد يعنى أن البلاد لجأت إلى الأسواق العالمية لشراء كميات من الذهب.