عقب الإعلامي عمرو أديب، إن البيض هو رمز التضخم في مصر، والمصريين يقيسون زيادة الأسعار بسعر البيض، معلقا: “البيضة النهاردة بكام”، وتذبذب الأسعار هو حديث الناس.

سبب عدم انخفاض الأسعار
وقال أديب، خلال برنامج “الحكاية” المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”، مساء الإثنين، إلى أنه يبدو أنه لن يكون هناك سيطرة واضحة على أسعار البيض رغم أن الدولة تطرح كراتين البيض في منافذ عدد من الوزارات، مضيفا: “اللي بيجرى أن أغلب التجار الكبار في السوق بيحاسبوا على الدولار بـ 21 جنيها”.
وأضاف: “الذهب بيرة بينزل عندنا بيزيد.. لأن التجار بيعاملوا بعض أن الدولار معدى 21 جنيها”، ولهذا لا تنخفض الأسعار في الداخل رغم انخفاضها في الخارج”، لافتا إلى أن البنك المركزي يجب أن يعمل على تحقيق توازن في السوق

واستنكر الإعلامي عمرو أديب، زيادة أسعار البيض، معقبا: “مصر لها خصوصية جميلة إن الأسعار أما تزيد في العالم في مصر تزيد امبارح”.

وأضاف عمرو أديب وفقا لما ورد في بصراحة هنا: “عندما تنخفض الأسعار في الخارج في مصر لا تنخفض أبدا”.