قرر البنك المركزي إلغاء الحدود القصوى على عمليات الإيداع للأفراد والشركات في فروع البنوك وماكينات الصراف الآلي، وذلك بهدف التيسير على المواطنين والشركات وبعد انحسار أزمة كورونا، بحسب مستند نشره البنك المركزي على موقعه الإلكتروني.

وبحسب أول قرار بتوقيع حسن عبد الله القائم بأعمال محافظ البنك المركزي الجديد، قرر البنك أيضا رفع الحد الأقصى اليومي لعمليات السحب النقدي للأفراد والشركات من فروع البنوك إلى 150 ألف جنيه بدلا من 50 ألف جنيه.

وأبقى البنك المركزي على حدود السحب اليومي من ماكينات الصراف الآلي دون تغيير عند 20 ألف جنيه، وفقا للقرار.

جاء هذا القرار إلحاقًا بالكتاب الدوري الصادر بتاريخ 22 أبريل 2020 بشأن الحدود القصوى لعمليات السحب والإيداع النقدي للأفراد والشركات في البنوك وماكينات الصراف الآلي الذي تم العمل به لفترة مؤقتة ضمن التدابير الاحترازية لمواجهة جائحة فيروس كورونا.

وكان طارق عامر محافظ البنك المركزي السابق الذي تقدم باستقالته من منصبه يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي وفقاا لما ورد في مصراوي هنا أصدر هذه التعليمات للتخفيف من السحب النقدي الذي يعد أحد الوسائل لنقل فيروس كورونا باعتبار الورق من الأدوات المساعدة في نقل الفيروس والتحفيز أكثر لميكنة مدفوعات العملاء.