يترقب الشارع المصري، خلال الساعات القليلة المقبلة، إعلان البنك المركزي المصري، قرارا بشأن الرسوم المفروضة على السحب من ماكينات الـATM، وكذلك رسوم الاستعلام، والتي كان تم تعطيل العمل بها منذ إطلاق مبادرة للإعفاء من تلك الرسوم في مارس 2020، دعما للإجراءات الاحترازية لمواجهة وباء كورونا.

توقعات بمد الإعفاء من رسوم السحب والاستعلام على ATM
وكشفت مصادر لـ«الوطن» عن توقعات بمد فترة مبادرة البنك المركزي المصري الخاصة بالإعفاء من رسوم السحب والاستعلام من ماكينات الصراف الآلي، والتي تم مد العمل بها أكثر من مرة بقرارات معلنة منه، بهدف دعم خطة الدولة لتحقيق الشمول المالي وتخفيف الزحام في ظل استمرار الإصابات بفيروس كوفيد-19، وإن كانت بمعدلات أقل.

الإعفاء من رسوم السحب يخفف الأعباء عن المواطنين
كما أوضحت المصادر المطلعة، أنَّ قرار البنك المركزي المصري قد يأتي رغبة في تخفيف الأعباء عن المواطنين في ظل الظروف العالمية الحالية، بجانب تخفيف الزحام على فروع البنوك، خاصة مع مواصلة البنوك المحلية في نشر الـ ATM بكل أنحاء الجمهورية عملا بتوجيهات المركزي.

رسوم السحب والاستعلام من ATM في البنوك
يشار إلى أنَّ رسوم السحب من ماكينات ATM بنك مصر وصلت إلى 6 جنيهات للعملية الواحدة، وجنيه واحد لرسوم الاستعلام عن الرصيد، وذلك قبل إطلاق مبادرة الإعفاء في مارس 2020.

فيما بلغت رسوم السحب من ماكينات البنك الأهلي المصري 5 جنيهات للمعاملة، و1.5 جنيه للاستعلام عن الرصيد، كما وصلت رسوم السحب بالبنك التجاري الدولي إلى 5 جنيهات، والاستعلام عن الرصيد جنيهان.

وتتفاوت رسوم السحب والاستعلام من ماكينات ATM من بنك لآخر وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا، ووفقا لقائمة أسعار الخدمات المصرفية لكل بنك.