ارتفع سعر الفائدة على الوديعة السبوعية في البنك المركزي المصري بـ2%، على الوديعة الأسبوعية المربوطة لمدة 7 أيام حتى يوم 8 نوفمبر الجاري، وذلك في العطاء الصادر بتاريخ أمس الثلاثاء 1 نوفمبر، وفقا لبيانات نشرها الموقع الرسمي للبنك اليوم الأربعاء.

وبلغ سعر الفائدة في مزاد السوق المفتوح نحو 13.75، بدلا من 11.75%، بعد قرار المركزي برفع سعر الفائدة على الإيداع والإقراض الأسبوع الماضي بقيمة 200 نقطة.

وبعد قرارات البنك المركزي يوم الخميس الماضي، كشفت بيانات البنك عبر موقعه الرسمي، عن سحب سيولة بقيمة 100 مليار جنيه للمرة السادسة في شهر تقريبًا، وذلك عبر عطاءت الودائع المفتوحة بالدخل الثابت.

وقرر البنك المركزى المصرى إلغاء الاجتماع الذي كان مقررا للجنة السياسة النقدية غدا الخميس، 3 نوفمبر 2022، للاكتفاء بالاجتماع الاستثنائي الذي عقدته اللجنة يوم 26 أكتوبر 2022.

ووفقًا لبيانات البنك المركزي فقد كشف العطاء عن تقدم 21 بنكًا بطلب ربط ودائع تجاوزت قيمتها 519.75 مليار جنيه، ووافق البنك على 100 مليار فقط وذلك بمعدل تخصيص 19.24%، وبسعر عائد يصل إلى 11.75%.، قبل أن يرتفع السعر إلى 13.75%.

يشار إلى أن آلية الودائع المربوطة، وفقا لما ورد هنا هي إحدى أدوات السوق المفتوحة لإدارة حجم السيولة وأيضا امتصاصها للسيطرة على معدلات التضخم، بهدف التحكم في المعروض النقدي في السوق.