قال أيمن قرة، رئيس شعبة الزيوت باتحاد الصناعات المصرية ورئيس شركة القاهرة للزيوت والصابون، إن أسعار الزيوت شهدت ارتفاعا كبيرا في الأسعار منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية.

وأضاف قرة لمصراوي أن أسعار زيت الصويا “الأولين” ارتفعت إلى 29500 جنيه للطن جملة، مقابل 25000 جنيها قبل اندلاع الحرب بزيادة نحو 4500 جنيه للطن.

وارتفع سعر طن الزيت الذرة إلى 32 ألف جنيه للطن قبل التكرير، مقابل 28000 قبل الحرب.

وأوضح قرة، أن تكرير زيت الذرة يجعله يفقد جزءًا منه أثناء تكريره، أي يصل سعره بعد التكرير إلى 36 ألف جنيها للطن.

وزاد سعر طن زيت الصويا بنحو 4500 جنيه ليصل إلى 25000 جنيه مقابل 20500 جنيه خلال شهر نوفمبر، وارتفع زيت الأولين إلى 23000 جنيه مقابل 19000 جنيه، بحسب عصفور.

وتستورد مصر أكثر من87% من استهلاكها من الزيوت من الخارج، بمراحل إنتاجية مختلفة، تتنوع بين استيراد بذور وعصرها وتكريرها، أو استيراد زيوت وتكريرها، أو الاكتفاء بمرحلة التعبئة فقط.

وتستورد مصر الزيوت من الأرجنتين، ودول البحر الأسود وإندونيسيا وماليزيا.

ويعمل في إنتاج زيوت الطعام بمصر 4 شركات تابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية المملوكة للحكومة، وهي الإسكندرية للزيوت والصابون، وطنطا للزيوت والصابون والمياه الطبيعية، وأبو الهول للزيوت والمنظفات (الملح والصودا سابقاً)، والنيل للزيوت والمنظفات.

وتنتج هذه الشركات زيت الطعام وفقا لما ورد في مصراوي هنا، بما يشمل عمليات التكرير بشكل أساسي، إضافة إلى بعض عمليات عصر البذور الزيتية.