قفز سعر الذهب الفوري بما يصل إلى 2٪ اليوم الخميس، حيث هاجمت القوات الروسية أوكرانيا بأوامر من الرئيس فلاديمير بوتين.

في الساعة 8:20 صباحًا في لندن، كان الذهب يتداول عند 1942.10 دولار للأونصة، مرتفعًا بنسبة 1.88٪ عن اليوم السابق، وهو أعلى مستوى منذ أواخر العام 2020، حيث يتدفق المستثمرون على أصول الملاذ الآمن في ظل غرق أسواق الأسهم عالميًا في المنطقة الحمراء.

وقد ارتفعت أسعار النفط والسلع بشكل حاد، وتجاوز خام برنت القياسي العالمي 100 دولار لأول مرة منذ 2014.

الروبل الروسي يهوي لأدنى مستوى في تاريخه.. والأسهم تهبط 30%
أسواق المال
روسيا و أوكرانياالروبل الروسي يهوي لأدنى مستوى في تاريخه.. والأسهم تهبط 30%
وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 1.85% إلى 1945.80 دولار للأوقية.

زاد سعر الذهب بنحو 8٪ خلال فبراير وحتى الآن، وهو في طريقه لتحقيق أكبر مكاسب شهرية له منذ يوليو 2020.

وانخفضت عائدات السندات الأميركية، حيث ضخ المستثمرون أموالهم في سندات الخزانة، التي يُنظر إليها أيضًا على أنها أصول آمنة.

أعلن بوتين ما أسماها “عملية عسكرية خاصة” في وقت مبكر من صباح الخميس، بعد يومين فقط من إرسال قوات إلى المناطق الانفصالية الشرقية لأوكرانيا في دونيتسك ولوهانسك. وتأتي آخر الأخبار بعد شهور من التعزيزات العسكرية الروسية بالقرب من حدود أوكرانيا حيث بلغ عدد القوات ما يصل إلى 150 ألف جندي.

ويتدهور الوضع في أوكرانيا بسرعة، وقد أفاد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا بعد الساعة 7 صباحًا بالتوقيت المحلي مباشرة، بأن العديد من المدن في البلاد التي يبلغ عدد سكانها 44 مليون نسمة تتعرض للهجوم الروسي، ودعا المجتمع الدولي إلى التحرك بشكل حاسم لعزل روسيا.

وفي تغريدة وفقا لما ورد في العربية، دعا كوليبا إلى “عقوبات مدمرة على روسيا الآن، بما في ذلك نظام سويفت”، من بين إجراءات عقابية أخرى.

وتعهد قادة الناتو برد سريع، بما في ذلك ما وصفوه بالعقوبات “الشديدة”، حيث حذر البعض من أن غزو بوتين قد يؤدي إلى أكبر صراع في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.