مازالت أسعار الذهب تواصل قفزاتها الجنونية ، حيث ارتفع سعر الجرام للمرة الثانية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء الموافق 22 مارس، نحو 35 جنيها بسعر الجرام ، بعد أن قفزت بمستهل تعاملات اليوم بقيمة 25 جنيها بالسوق المحلية، ليسجل سعر الجرام ارتفاعا اجماليا بقيمة 60 جنيها اليوم.

ياتي ذلك بعد أن شهد سعر الجرام قفزات سعرية متلاحقة خلال تعاملات الأمس، سجل خلالها سعر الجرام ارتفاعا تجاوز ال 100 جنيها على مستوى جميع الأعيرة، .

ويأتي ذلك انعكاسا لصعود الأسعار بالبورصة العالمية، بالإضافة إلى ارتفاع سعر الدولار، والأزمة الروسية الأوكرانية، وكذلك التضخم الذي يجتاح العالم .

و سجلت أسعار الذهب بالسوق المصري ، خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، وفقا لموقع (Gold price in Egypt)، عيار 21 نحو 1060جنيها للجرام، وعيار 18 نحو 909جنيها للجرام، و عيار 24 نحو 1.211جنيها للجرام, وسجل عيار 14 نحو 707جنيها . وعيار 12 نحو 606جنيها ، وقفز سعر الجنيه الذهب ليسجل 8480جنيها .

ويتوقع الخبراء في مجال صناعة الذهب أن تشهد أسعار المعدن الأصفر حالة من الارتباك بعد ارتفاع أسعار الدولار،

بالإضافة إلى معدلات التضخم العالمي، والتي بدورها تؤدي إلى رفع الطلب العالمي على المعدن النفيس، والذي يعد من أهم مخازن القيمة وأفضل وعاء استثماري آمن.

ويضاف إلى سعر الجرام بمحال الذهب والمجوهرات سعر المصنعية، والتي تختلف من تاجر لآخر، ومن محافظة إلى أخرى، بحسب حجم وشكل كل قطعة ذهبية، وتتراوح قيمة المصنعية ما بين 3 إلى 7% تقريبا من سعر الجرام.

وتشهد أسعار الذهب محليا وعالميا وفقا لما ورد في بوابة الاخبار  حالة من التذبذب وعدم الاستقرار ،نتيجة تأثير الأزمة الروسية الأوكرانية على الأسواق، وتتجه الاسعار غالبا نحو الارتفاع ، نظرا لاقبال المستثمرين على شراء المعدن النفيس، الذي ،ظل الملاذ الآمن، و أفضل وعاء استثماري واهم مخزن للقيمة.