من أنواع الاستثمارات المنتشرة و التى زاد انتشارها و ذاع صيتها كثيرا خلال الفترة الأخيرة هى الاسيتثمار فى الدولار عن طريق شراء الدولارات و الانتظار لحين ارتفاع قيمتها ثم بيعها مرة اخرى بسعر مرتفع لتحقيق ربح . لكن يبقى السؤال : هل هذا الربح ربح حقيقي ؟ و هل هو ربح مضمون  ؟
الاجابة : ربح غالبا يكون مضمون أو شبه مضمون لكنه في الواقع ربح غير حقيقي !! بمعنى ان ما ستربحه من خلال شراء الدولارات ثم اعادة بيعها باسعار اعلى . هذا الارتفاع فى سعر الدولار مرتبط بالاساس بالتضخم و تناقص القدرة الشرائية للعملة المحلية ” الجنيه المصري مثلا ” .

و بالتالي يكون ما ربحته من أموال بالعملة المحلية مجرد تعويض عن فرق العملة و بالتالي يكون استثمارك فى شراء الدولارات لا يعدو كونه حفاظ على جزء من قيمة المال دون زيادة و لا أرباح حقيقية لأن التضخم و تناقص القوة الشرائية غالبا سيلتهم ما ربحته  في الدولارات و ربما يلتهم ما هو أكثر منه  !!!

 

Scales holding bundles of US currency and three gold bars

على الجانب الآخر الاستثمار في الذهب له معنى مختلف تماما .فأنت هنا تشتري سلعة حقيقية و ليس مجرد ورق كما هو الحال في الدولار . و المعدن الاصفر – الذهب – ليس مجرد سلعة عادية كغيره من المعادن بل هو سلعة هامة للغاية و مطلوبة بشدة و حجم الطلب عليها اعلى بكثير من حجم العرض و هذا الأمر مستمر منذ امد بعيد و سنوات سحيقة تفوق العشرات من القرون ظل خلالها الذهب مطلوباً بشدة سواء للزينة او الاستثمار و الثروة او لاجل الدخول في صناعات هامة منها الاجهزة التكنولوجيا و الطائرات و الاجهزة و المعدات الطبية و منها دعامات القلب .

بعد ما سبق لك ان تتخير أيهما أفضل و أضمن وسيلة ربحية للمال : هل الدولار الورقي ام الذهب الذى يلهث وراءه سكان الكرة الأرضية ؟ !!    فقط تأمل الصورة التالية  و انت ستعرف الإجابة بشكل قاطع .

 

gold-dollar